أخبار

“أبرز الأحداث اليومية من منظور حيادي مرفق بتحليل سياسي”

wave

تغريدة نارية…. السعودية ستدمر إيران خلال ثماني ساعات



تغريدة نارية….  تتزايد المؤشرات يوماً بعد آخر على كون حكام المملكة العربية السعودية من آل سعود مجرد طبول فارغة أو أجسام حديدية جامدة متخمة بأموال الشعب السعودي المسكين.

 

تغريدة نارية….  فقبل ما يقارب خمس سنوات، خرج ولي العهد السعودي الصغير محمد بن سلمان على وسائل الإعلام ليعلن عاصفة الحزم ضد جماعة الحوثي الصغيرة، حينها لم تستطع عنتريته وقلة نظره أن تخفي نفسها عندما توعد بأن أمر الجماعة لن يتجاوز الأسبوعين!

 

اليوم وبعد سنوات من هذا الوعيد، وبعد كل الخسائر التي تكبدتها القوات السعودية والصواريخ الحوثية التي تهاطلت على المدن السعودية، وبعد كل الدمار والموت والجوع والحصار الذي تسبب به لليمنيين، يظهر جلياً الانفصام الذي يعاني منه ولي العهد الصغير.

 

وغير بعيد عن ابن سلمان، يخرج علينا بين الفينة والأخرى بعض أفراد الطبقة الحاكمة بتصريحات غبية على مواقع التواصل الاجتماعي دون التفكير فيما يقولون أو يكتبون!

 

ومن أمثلة ذلك، ما أتحف به الأمير السعودي عبد الله بن سلطان بن ناصر آل سعود رواد موقع التواصل الاجتماعي الأزرق تويتر في الرابع من سبتمبر الجاري، عندما اعتبر أن السعودية تستطيع تدمير إيران خلال 8 ساعات! وكان كلامه ذاك مرفقاً بتقرير قديم عن القدرات العسكرية السعودية.

 

كلام الأمير عبد الله هذا جاء قبل أن يستدرك قائلاً إن هذا الأمر -أي القدرة على تدمير إيران خلال 8 ساعات- كان قبل عامين، ويتابع شارحاً: أي قبل طائرات الإف 15 إس آي وغيرها من الأسلحة الأخرى.

 

أما الجزء الأكثر إثارة في التغريدة فكان الجزء المتعلق بجملة “ما خفي أعظم” -بحسب الأمير- والتي أعطت كلام الأمير المتبجح بعداً ماورائياً غامضاً!

 

وبغض النظر عن التلوث اللغوي الذي ورد في تغريدة الأمير “المثقف” عندما رفع المجرور بقوله (طبعاً هذا مقطع منعامان)، فإن هناك سؤالاً يطرح نفسه هنا! وهو:

 

بما أن السعودية تمتلك هذه القدرات العسكرية الخارقة! لماذا دولة الكيان الصهيوني التي تحتل الأراضي العربية في فلسطين والتي تصغر إيران بعشرات المرات، لا تزال باقية حتى الآن؟!

 

رابط تغريدة الأمير السعودي